الأخبار |
أدلة جديدة تشير إلى أن الأرض كانت مائلة منذ 84 مليون عام  حاخام اسرائيلي يتجوّل في أرض الحرميْن!  طرابلس تستضيف اليوم مؤتمرا دوليا حول دعم استقرار ليبيا  موسكو وطهران تدينان التفجير الإرهابي: لن يقوض عزيمة سورية في مكافحة الإرهاب  إيران تكشف عن شرطها للعودة لمباحثات فيينا  الصين.. 3 قتلى وعشرات الجرحى بانفجار في مطعم  شهد برمدا تعلن خطوبتها من لاعب منتخب سورية أحمد صالح  الإقبال على «اللقاح» ضعيف وخجول بينما الفيروس قوي وجريء … حسابا: الإشغال في دمشق وريفها واللاذقية 100 بالمئة وحلب وطرطوس في الطريق  مدير مشفى: مراجعة الأطباء أفضل من تلقي العلاج بالمنزل … فيروس كورونا يتفشى بحماة.. والجهات الصحية: الوضع خطير وينذر بكارثة  جلسة تصوير غريبة في البحر الميت .. 200 رجل وامرأة عراة كما خلقهم الله- بالصور  العلاقات الأمريكية الصينية وتأثيرها في مستقبل العالم.. بقلم: فريدريك كيمب  تراجع النفط وسط جهود الصين لاحتواء أزمة الفحم  طي ملف المحافظة يقترب أكثر … انضمام ثلاث بلدات وقرى جديدة بريف درعا الشرقي إلى التسوية  «الدستورية الألمانية» تثبت أحكاماً بحق إرهابيين ارتكبوا جرائم ضد الجيش في الرقة  فقدان عدد من المضادات الحيوية والأدوية من الصيدليات يخلق سوقاً سوداء للدواء الوطني …رئيس مجلس الدواء: الصناعة الدوائية في خطر  ارتباك في البحوث حول سياسات أميركا.. بقلم: دينا دخل اللـه  بريطانيا تتسلم 3 من أطفال دواعشها وأوكرانيا تنفذ رابع عملية إجلاء  «حلفاء سورية ينفّذون وعدهم: قاعدة التنف الأميركية تحت النار!  «الطاقة الأميركية»: انخفاض مخزونات النفط والوقود     

تحليل وآراء

2021-03-31 02:54:01  |  الأرشيف

عقدة المدرب..؟!.. بقلم: صفوان الهندي

المدرب هو الذي "يأكلها" عند أي إخفاق أو فشل ومع ذلك هناك من يحاول التدخل في عمله ويفلح أحياناً في أن يجبره على أن يضم هذا أو يشرك ذاك وبعد أن تقع "الفأس بالرأس" تتم الإطاحة به وهذا الوضع نراه دائماً في الملاعب العربية بلا استثناء ورغم أن نتائجه سلبية إلا أن المتدخلين لا يكفون عن تدخلاتهم.
والغريب أن "الخواجات" من المدربين الأجانب يحصلون على كل الصلاحيات ونادراً ما تسمع أو تقرأ أنهم أجبروا على شيء أو أن أحداً تدخل في عملهم إلا في حالات نادرة إذا ساءت النتائج بصورة مزرية تجعل الواحد منهم "ملطشة" قبل أن يعود إلى بلاده.
الأمثلة على ذلك كثيرة ولا داعي لسرد بعضها لأن كل متابع يلمس بوضوح أنه لا كرامة لنبي في بلده.
والواقع أن مدربي المنتخب السوري الوطنيين بكرة القدم الذين تعاقبوا عليه قبل المدرب الحالي التونسي نبيل معلول هم خير الحالات التي يمكن النظر إليها على أنها مأساة بمعنى الكلمة فموجات الغضب ضدهم لا حصر لها رغم النتائج الإيجابية التي أحرزها المنتخب في الفترات السابقة , ولاندري لماذا شنت الحملات الإعلامية عليهم ومطالبتهم بالرحيل واستقدام مدرب أجنبي وهذا ماكان عندما تعاقد اتحاد الكرة السوري مع المدرب التونسي المعلول الذي بدأ يتعرض لانتقادات من الأوساط الإعلامية والمتابعة للكرة السورية لاسيما بعد الأداء الباهت الذي ظهر فيه المنتخب السوري في مباراته الأخيرة مع البحرين وخسارته بثلاثة أهداف مقابل هدف.
المدربون السوريون الذين تعاقبوا على قيادة المنتخب ومن خلال معايشتنا لهم حققوا ما لم يحققه غيرهم رغم كل الظروف الصعبة المحيطة بالعمل وبرأينا أن المسألة ترتبط بمقومات النجاح.. فإذا توافرت يصبح دور المدرب مكملاً.. أما إذا لم تتوافر فلن يستطيع أي مدرب مهما علا شأنه أن يفعل شيئاً ومن هذا المنطق ندعو اتحادنا الكروي وجميع الاتحادات العربية أن تثق بمستوى المدرب الوطني وأن تفتح له الطريق وأن تساعده وتحميه وتعطيه الفرصة فإذا أجاد يستمر وإذا أخفق لا "تذبحه" وإنما تحافظ عليه فربما أجاد مع فريق آخر لأنّ  المدرب الوطني أحد أهم الكوادر التي ينبغي النظر إليها بعين الاعتبار.
 
 
عدد القراءات : 3803

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3555
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021