الأخبار |
وصول وفد من الكونغرس الأميركي إلى تايوان  بكين تحذر واشنطن من عواقب زيارة وفد الكونغرس لتايوان  الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق وطرطوس  قتلى وجرحى في هجوم على حافلة للمستوطنين في القدس المحتلة  عن وثائق دونالد ترامب.. "يوم آخر في الجنة" قد يودي إلى حرب أهلية  بسبب صوته القبيح .. الشرطة تقبض على مغن وتطلب منه اعتذاراً رسمياً  مصرع 4 أشقاء صعقا بالكهرباء في مصر  10 % من سكان العالم يستخدمونها.. اليد اليسرى مهارات تطول كل شيء  هل تحارب الصين في تايوان؟.. بقلم: عماد الحطبة  سائق يصدم بسيارته حاجزاً قرب الكونغرس ويطلق النار في الهواء وينتحر  امتحانات الدورة الاستثنائية لشهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية 2022 غداً  محافظة دمشق تصدر تعرفة جديدة لعدادات “التكاسي”  العثور على الطفلة جوى استانبولي مقتولة ومرمية في مكب نفايات بحمص  أول رحلة خارجية للرئيس الصيني منذ بداية «كوفيد»: هل يلتقي بايدن؟  الدفاع الروسية: قوات كييف تتحصن في المباني السكنية بخاروكوف ونيكولاييف  ليبيا.. هزة أرضية بقوة 5.9 درجة تضرب مدينة بنغازي  النفوذ الأميركي في العالم يهتز.. ماذا بقي من عالم القطب الأوحد؟  آخر الأنباء عن حالة رشدي: لم يعد على جهاز التنفس الاصطناعي وقادر على الكلام  العراق يتسلم 50 داعشياً أغلبهم متزعمون خطرون  في حالة نادرة اللحم الأحمر أرخص من الأبيض … أسعار الفروج تحقق ارتفاعات قياسية ورئيس لجنة المربين متفاجئ!     

تحليل وآراء

2021-04-01 02:53:38  |  الأرشيف

المسؤولية الأخلاقية.. بقلم: أحمد الكمالي

البيان
بعض البشر عندما يكون في أوج لمعانه، وفي أعلى درجات رفعته وعلوه وشهرته، ينسى كل شيء، حتى نفسه، نعم أيها السادة، فالواقع يؤكد لنا هذا، فكم من مسؤول رياضي عندما كان فوق كرسي القرار كان لا يبالي بمن هم أدنى الكرسي، فنجد مديراً ورئيساً وصحفياً ومذيعاً ورئيس قسم وغيرهم من ذلك النموذج، ممن كانوا يتمتعون بسلطة القرار لا يبالون بالآخرين، يأمرون وينهون ويكتبون بصلف من دون رادع، وتستغرب وتتفاجأ عندما يفقد هؤلاء البشر تلك الكراسي والمناصب من تحتهم فيتحول معظمهم إلى أشخاص في غاية الرقة والود والاحترام، وتجدهم يشعون بالتباسط لكل من حولهم، ما يجعلك تتساءل أين كانت تلك الرقة والود ومراعاة الآخرين وقتما كانوا بسدة المسؤولية؟
نعم أيها السادة هكذا تنتهي أيامهم وحياة جلستهم على الكراسي، بل مصيرهم إلى حُفيلة يتم توديعهم ببعض الصحون من اللحوم والباذنجان، وساعتها فقط يدركون كم أغرتهم المناصب، وأعمتهم عن رؤية حقيقة زوالها، وأنها لو كانت تدوم ما وصلت إليهم.
ولذلك فإن نصيحتنا لهؤلاء وغيرهم بتقوى الله وعدم الغرور بالمناصب لأنها تشبه (كرسي الحلاق) يقعد هذا ويقوم ذاك.
نصيحتنا لهم بعدم نسيان الأيام البيضاء القادمة لهم، كالأيام التي يتم الاستغناء فيها عن خدماتهم، ويضطرون إلى حضور حفلات «الباذنجان» وفي انتظار الوظائف الجديدة الموعودة لهم من بعض المستفيدين من خدماتهم أثناء الخدمة.
هذا حال الرياضة، إنها تعطيك بقدر ما تعطيها وبقدر ما تتحمل من العطاء، ويجب علينا جميعاً أن نكون واقعيين عندما نكون جالسين على كرسي المسؤولية والوجاهة، يجب ألّا نستغل وظائفنا لمصلحة هذا أو لعيون ذاك، لأن رقابة الله أكبر من رقابة البشر، وحتى على مستوى أقلامنا عندما نكتب بها عن عباد الله يجب أن نضع رقابة الله نصب أعيننا ونبتعد عن المصالح.
وأخيراً دعوني ومعكم ندندن ونقول إن التقرب لبعض الأشخاص لا يعني بالضرورة أو لا يعطيك الحق في خنق الآخرين، ولكن في الحياة نتعلم وقد تنفعنا أو تنفع هذه الأشياء غيرنا في الحياة القادمة.
طبتم وطاب يومكم.
 
عدد القراءات : 4655

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022