الأخبار |
هشاشة الثقافة العربية  المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  ليبيا .. مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع  لا مبادرة دولية لإنهاء الصراع: إثيوبيا على شفير الفوضى الشاملة  فوز مرشحة اليسار في هندوراس: هل ينهي تحالفها مع تايوان؟  واصل انتهاكاته لوقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».. والجيش يرد … الاحتلال التركي يعيد شمال حلب إلى واجهة التصعيد  أزمة الغلاء العالمية تضرب قطاع الأدوية.. لا حل أمام وزارة الصحة سوى رفع سعر الدواء لتوفيره  خارطة استثمارية قريبة للساحل السوري.. وتكثيف الدوريات البحرية لمكافحة الصيد غير المشروع  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»     

تحليل وآراء

2021-04-16 01:15:12  |  الأرشيف

احذر الخوف.. بقلم: د. نورة صابر المزروعي

الخليج
يعد الخوف طاقة معيقة، والأكثر خطراً على الحياة الإنسانية. إن الخوف الزائد عن المعدل الطبيعي، ربما يمنع الفرد عن القيام بأداء أعماله ومواجهة المجتمع. هذا النوع من الخوف يؤدي إلى تأثيرات فسيولوجية، ومنها خلل في أداء أعضاء الجسم وفي مسارات الطاقة، ما يؤدي إلى تغيرات جذرية في مستوى الصحة العامة كرهاب الآخرين والذعر والتوتر، فهو لا يؤثر في كياننا فحسب، بل على علاقتنا بالمجتمع وفي نطاق علاقاتنا الأسرية.
إن كافة الأمراض العضوية والنفسية التي تصيب الفرد، عبارة عن خلل في مسارات أو عمل طاقاتنا الحيوية، وأي مشكلة في مسارات تلك الطاقات ينتج عن أسباب نفسية سلبية متأصلة في الفرد مثل: العناد، التعصب، الكره، الغضب، الخوف، التردد، وبمجرد أن يتحكم الفرد في تلك الصفات، يضبط عواطفه ويستقر نفسياً.
 معظم المشاكل الجسدية أو النفسية أو العقلية وهمية، وهناك الكثير من الحالات التي آمن أصحابها بأنهم مرضى نتيجة لخيالهم الخصب الذي يدفعهم للإيمان أن المرض يسكنهم فعلياً، وهناك حالات أعتقد الأطباء أنها مستعصية، ولكن في الحقيقية شفي المرضى الذين يتمتعون بإيمان يتجاوز شعورهم بالخوف المرضي. 
السر إذا يكمن في الإيمان الذي يسهم في تشكيل كافة حالاتنا النفسية ويجعلنا نشعر بأننا نعيشها فعلياً على أرض الواقع، من هنا نستنتج أن المرض ربما يكون مسرحية ذهنية نقوم بإخراجها في عقولنا، بحيث تتجلى لنا فتبدو واقعية.
 في الأزمنة القديمة كان الإيمان دواءً ناجعاً ضد حالات الخوف، مستمداً من قناعة راسخة بوجود قوة عظمى تتحكم في كيانه.
الإيمان أعظم طاقة يملكها الفرد، وهي شعور داخلي لا تمنحه لنا البيئة الخارجية. والخوف شر يلازم الناس ويدفعهم إلى التردد في اتخاذ خطوات مصيرية وحاسمة في حياتهم فيشل حركتهم، ولكن حينما يقرر الإنسان مواجهته والقضاء عليه سوف يسطع النور، وتنقشع الغيوم ويحصل الإنسان على مصدر حقيقي للقوة في معترك الحياة.
 
عدد القراءات : 4123

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021