الأخبار |
المقداد وظريف يبحثان هاتفياً العلاقات بين سورية وإيران وسبل تطويرها وتعزيزها  مجلس الإِشراف على فيسبوك يؤيد حظر ترامب  محافظة اللاذقية.. إزالة آثار العدوان الإسرائيلي والوقوف على احتياجات العائلات المتضررة  أين سيسقط؟ ما هي الأضرار؟ أين هو الآن؟ خبراء يكشفون تفاصيل الصاروخ الصيني "التائه"  في عيد الشهداء.. الرياضة السورية تزفّ "509 " شهيداً بينهم " 32 " لاعباً ولاعبة في المنتخبات الوطنية  الروح حرٌّ  اعتداء امرأة لبنانية على طفل سوري يشعل وسائل التواصل الاجتماعي … الأمم المتحدة تواصل إرسال المساعدات إلى شمال سورية من دون موافقة دمشق!  ليس من العجيب أن نختلف.. بقلم: شيماء المرزوقي  الانتخابات السورية 2021 موعد مع القرارات الصعبة  كيف يتغير المناخ في سورية؟ … تراجع المعدلات المطرية سيسهم في تراجع الإنتاج وتدهور الغطاء النباتي … زيادة ملحوظة في درجة حرارة فصل الصيف ويتوقع أن يكون معدل الاحترار في سورية عام 2041 أعلى من المعدل العالمي  ماذا تناول لقاء بايدين بكوهين؟  تفاؤل حذر في إيران: الخلاف كبير... لكن التسوية ممكنة  عباس يطوي صفحة الانتخابات: الأولويّة «وأد» المقاومة في الضفة!  «السبع» تدعو إلى رصّ الصفوف: الصين أولوية!  مساعدات أممية إلى شمال سورية من دون موافقة دمشق!  طائرة مساعدات إماراتية رابعة تَحطُّ في دمشق محمّلة بكميات كبيرة من لقاحات «كوفيد-19»  عدم حصول صاحب طلب الترشّح على تأييد 35 نائباً كافٍ لرفضه … طلبات تظلّم لـ«الدستورية» لبعض من رفضت طلبات ترشحهم للانتخابات الرئاسية  وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان إسرائيلي على بعض النقاط في المنطقة الساحلية  مصر «ترشو» إدارة بايدن: استجداء تدخُّل في أزمة «النهضة»  فشل متجدّد لمفاوضات مسقط: واشنطن تُكرّر عروض الاستسلام     

تحليل وآراء

2021-04-22 21:58:19  |  الأرشيف

بين المفروض والمرفوض.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
منذ نشأتنا وبداية المشوار التربوي لنا، هناك الكثير من المدخلات التي تترتب عليها أسس التربية في البداية، أهمها الأسس الدينية والأخلاقية، وهنا لن أتطرق للأمور الدينية لأي عقيدة كانت، فهي واضحة ومبينة بكل أسسها وتفاصيلها، لكن ما أسلط الضوء عليه هنا هو تلك الأمور المفروضة التي تكررت من جيل لجيل حتى تكدست كمعتقدات وللأسف كعوائق أحياناً لاستمرارنا وتطور تفكيرنا، ما أتحدث عنه اليوم صوراً تشكلت من الأسرة أولاً ومن ثم المجتمع ولن أنسى عضو الأسرة الدائم وليس الضيف الإعلام.
تلك المفروضات التي مرت علينا كمثال الأخت الكبرى تتزوج أولاً ومن ثم من يتبعها، كم ظلم هذا الفرض وكم أبعد من فرص، المفروض أنك لا تناقش أو تتكلم أو حتى تشرح وجهة نظرك فهذه قلة أدب، وأين تكون التربية إن لم أسمع أبنائي وأفهم ما بدواخلهم حتى لا يبقى الكبت يكبل أفواههم، المفروض أنك تدرس التخصص الذي اختاره والدك لك، المفروض أن تلبس هذا ولا تلبس هذا، المفروض والمفروض التي اختلطت بها المفاهيم لأعمق من هذين فلم تترك جانباً من حياتنا حتى تخلله المفروض، حتى علاقتنا وطريقة حياتنا.
لقد أصبح هذا المفروض مرفوضاً شكلاً ومضموناً، أحترم العادات والتقاليد وما ربينا عليه، لكن هناك الآن مدخلات ومعطيات مختلفة لحياتنا، فمن حقنا الاختيار واتفق على ذلك كل عقيدة ودين، ومن حقنا أن نتكلم بأسلوب وباحترام فلكل مقام مقال، ومن حقنا أن نسمع ونقرر ما نريده، فأنت كمربٍ تعلم وتأسس لكن الخبرة لن تأتي إلا بالتجارب والمحاولات.
لكن أنا مع المفروضات التي نحمي بها العقول ونحمي بها الأرواح فهي شرائع شرعت بقوانين ليبقى الإنسان هو القيمة العليا.
 
عدد القراءات : 3499

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021