الأخبار |
الخارجية الصينية تتحدث عن "نكتة القرن"  الاستهلاك العالمي للغاز الطبيعي متضرّر بشدّة جرّاء الصراع في أوكرانيا  هبوط أسعار الذهب مع تراجع مخاوف النموّ  دراسة: جفاف غير مسبوق منذ ألف عام في بعض مناطق إسبانيا والبرتغال  استنفار حكومي ألماني لمواجهة «تحدّ تاريخي» في كلفة المعيشة  الاحتلال التركي يواصل التصعيد شمال حلب وفي «خفض التصعيد» … الجيش يعزز جبهات عين العرب.. وروسيا ترفع التحدي في وجه أردوغان بالقامشلي  ختام مشاركتها في ألعاب المتوسط جاء مسكاً.. الرياضة السورية تبصم في وهران بأربع ذهبيات وثلاث فضيات  واشنطن: آخر شيء نريده هو بدء نزاع مع روسيا في سورية  روبي في أزمة.. بعد اتهامها بالسرقة  ما حقيقة أن معظم السوريين يعيشون على الحوالات؟ … ثلث السوريين يعتمدون على الحوالات ومن الصعب الوصول إلى أرقام ونسب دقيقة  مقتل 6 وإصابة 24 في إطلاق نار على استعراض احتفالي في ضواحي شيكاغو الأمريكية  جرائم فردية.. أم ظواهر اجتماعية؟!.. بقلم: عماد الدين حسين  18 قتيلاً خلال اضطرابات شهدتها أوزبكستان في نهاية الأسبوع  صيفية العيد على البحر تصل لأكثر من مليون ليرة في اللاذقية بالليلة!  أمير عبد اللهيان: سنعقد اجتماعا بين إيران وروسيا وتركيا على مستوى وزراء الخارجية في طهران  نيفين كوجا: الجمال الحقيقي أن يكون الأنسان صادقاً مع نفسه  نادي الوحدة بلا إدارة.. المستقبل غامض والصراع كبير  الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة  3 قتلى و3 مصابين حالتهم حرجة جراء إطلاق نار بمركز تسوق في مدينة كوبنهاجن     

تحليل وآراء

2021-04-27 22:42:40  |  الأرشيف

المقارنات!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
إن أكثر ما يشغل الناس عندما يتحدثون عن أمور حياتهم، أو عما يعرض على شاشات التلفزة، أو عندما يناقشون العلاقات المركبة أو المتشابكة مع أصدقائهم أو جيرانهم أو حتى علاقات القرابة التي تخصهم سواء القريبة جداً أو البعيدة، هو موضوع الانشغال بالمقارنات التي لا تتوقف، نقارن اليوم بالأمس، وصديق اليوم بأصدقاء الماضي، وفن اليوم بفن الزمن الجميل، ومذيعي هذه الأيام بمذيعي ومذيعات الستينيات، وأفلام الأبيض والأسود بأفلام المقاولات وووو.
نحن جميعاً ضمن هذا العدد الهائل من البشر الذين نعرفهم أو نتعرف عليهم كل يوم، لا نتوقف عن عقد المقارنات طوال الوقت، ونحن نتحدث، أو نكتب أو نعطي رأياً ما لصحفي يريد إنجاز تحقيق لا ضرورة له، ما يدل على أن الإنسان كائن يسعى للمثالية من وجهة نظره، لكنها المثالية الزائفة عبر مقارنات غير موضوعية!
فالذين يقارنون سلوك الجيران اليوم بسلوك الجيران في الماضي مثلاً، يسعون لأمرين: لتصوير أنفسهم بالخير المطلق، ولتصوير الآخر بالسوء والكثير من العيوب، عبر سلسلة مقارنات تقود إلى (شيطنة هذا الجار)، فكلما أمعن الإنسان في إظهار عيوب الآخر وتحميله مسؤولية أي خطأ أو فشل في العلاقة، فإنه بطريقة ما يظهره بمظهر المذنب الذي يستحق الذم والنبذ!
أين يقع الخلل في سلوك المقارنات؟ الخلل في عدم الموضوعية، فنحن نقارن بين سلوكيات أو أشخاص أو أداءات معينة في الفن أو التعليم أو الأخلاق.. لكن في ظل ظروف متباينة أو متناقضة، فسلوك الإنسان في مجتمعات تتسم بالبساطة أو قوة العلاقات أو شيوع منظومة قيم عالية تختلف بل وتتعارض مع سلوكه في مجتمعات القطيعة والاغتراب والفردانية وتغليب المصالح الذاتية!
والأمر ينطبق على السياسة، والتعليم، ومستوى الأدب، وطبيعة الأفلام، والأفكار التي تروجها السينما، وتصرفات الأبناء، وأخلاق الرجال و... الخ، ذلك أن الناس يشبهون زمانهم ولا يتصرفون أو يكونون بكيفية ما، هكذا، من فراغ!
 
عدد القراءات : 4337

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022