الأخبار |
موسكو: تصريحات لندن بشأن تنصيب زعيم أوكراني موالٍ لروسيا هراء وتضليل بريطاني  الخزانة الأميركية: ارتفع التضخم أكثر من توقعاتنا … بنك «مورغان» للاستثمار يتوقع أن يصل النفط إلى 100 دولار للبرميل  النهوض بالقطاع الزراعي السوري اللبناني … قطنا: تسويق المنتجات الزراعية والترانزيت وإزالة المعوقات .. الوزير اللبناني يدعو لتخفيف الرسوم بين البلدين  تهديد مباشر للقواعد العسكرية-ضابط إسرائيلي يتحدث عن أسوأ سيناريو مع فلسطيني الداخل  قبل أسبوعين من الألعاب الأولمبية.. الصين تعيد فرض اختبار المسحة الشرجية  اليمن بين الحرب العبثية و«عبثية الردود»: ماذا عن الرواية الثالثة؟!  الجزائر: ما يتم تداوله عن تأجيل القمة العربية "مغالطة" لأن تاريخها لم يحدد أصلا  سلسلة منخفضات قطبية تضرب البلاد  بريطانيا خصصت 21 مليون دولار لاحتياجات مخيمات شمال غرب سورية! … ثلاث أسر جديدة تغادر «الركبان» إلى مناطق سيطرة الدولة  لا سؤال في الحب.. بقلم: سوسن دهنيم  تحويل الرواتب السبت.. وتأجيل الامتحانات الجامعية.. وقضاة النيابة والتحقيق مناوبون  اجتماع للاتحاد الأوروبي بمشاركة بلينكن لبحث التوتر على الحدود الروسية الأوكرانية  هل تنجح محافظة دمشق في تنظيم موضوع الأكشاك مع مراعاة خصوصية ذوي الشهداء والجرحى …؟  حروب الحدائق الخلفية.. بقلم: د. أيمن سمير  إردوغان وهرتسوغ.. العلاقة بـ"إسرائيل" غرام قاتل!  الإدارة الأميركية ستعلق 44 رحلة لشركات طيران صينية  طهران تطالب واشنطن برفع العقوبات وقبول "مسار منطقي" إن كانت جادة في التفاوض  الحسكة.. الاشتباكات بين «قسد» والتنظيم تواصلت بمحيط «سجن الصناعة» ومقتل العشرات ونزوح 4 آلاف عائلة  قريبا.. "واتساب" يطلق ميزة طال انتظارها  أزمة السجون تنفجر بوجه «قسد»: غزوة «داعشية» في الحسكة     

تحليل وآراء

2021-04-29 22:56:30  |  الأرشيف

الزمن.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
هذا الوباء الذي يخيم على العالم منذ أكثر من عام حتى الآن، دافعاً البشر أمامه كأغنام الراعي التي عليها أن تسير وفق خطى القطيع لا تخرج عنه لأي سبب، هذا الوباء الذي صرنا نضبط وقع حياتنا على هوى تعليماته وموجاته المتتالية وتهديداته التي لا تتوقف، إذا كان من خير سنذكره له إذا ما انقشع عنا إلى غير رجعة، فهو أنه علمنا بقسوة لا تنسى قيمة الزمن، وأجلس الناس طويلاً مع أنفسهم، محرراً عقولهم وخيالاتهم لطرح عشرات الأسئلة على كل شيء!
هذه واحدة من حسنات العزلة الطويلة التي فرضها الوباء على سكان الأرض بأشكال مختلفة، وقد لا يحب الكثيرون الحديث بإيجابية عن كورونا، باعتبار ما مررنا به جميعنا خلال الأيام الثقيلة الماضية والتي لا يعلم أحد إلى أين تمضي بنا ومتى ستنتهى، لكن العزلة ليست شراً محضاً، العزلة كواقع أي ماذا فعلنا خلالها والعزلة كزمن بمعنى الكيفية التي عبر بها حياتنا.
أما ماذا فعلنا خلال العزلة فلكل منا سجل ذاكرة يمكنه أن يعود إليه ليعرف ماذا فعل وماذا أنتج وماذا أنجز، حتى لا يتهم الزمن بالسوء والبؤس والشقاء، الزمن عامل من عوامل صناعة الحضارات، نحن من يشكله بوعينا وتقديرنا ونحن من يصنع به حضارة أو بؤساً.
فكيف مر ذلك الزمن المجرد بنا؟ كيف تعاقبت علينا ساعاته وأيامه ولياليه؟ الزمن كحالة فيزيائية سائلة يتشكل بالكيفية التي نمارسه بها، نحن الأواني الحقيقية التي يتخذ وصفه من خلالنا، أما هو فلا لون ولا طعم ولا رائحة له، وكل وصف نضفيه للزمن هو وصف وهمي أو ذاتي نطلقه لنمنح أنفسنا صك براءة من مسؤولية الإهمال أو الكسل، فالزمن ليس عظيماً ولا رديئاً بحد ذاته، الإنسان أو الإنسانية هي التي تكون عظيمة أو رديئة بعملها ونضالها أو تقاعسها وبالتالي تنتج زمنها الجميل أو العظيم، أو ربما الرديء!
 
عدد القراءات : 4481

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022