الأخبار |
مدفيديف: وزيرة الخارجية الألمانية حمقاء مفيدة  عشرات الآلاف يتظاهرون ضد نتنياهو في "تل أبيب" ومدن أخرى  ردّ على هجمات مسلحي أنقرة في تادف.. ومخاوف عين العرب من غزو تركي تتصاعد … الجيش يحد من خروقات «النصرة» في «خفض التصعيد»  لاجئ سوري في بريطانيا: لم أحصل على أموال منذ أشهر لتأمين الطعام!  فساد بـ 8 مليارات ليرة في وزارة الكهرباء.. والوزير يحيل الموضوع إلى التفتيش … فروقات أسعار لبعض المقاولين وحجز احتياطي ومنع سفر لأكثر من 14 مديراً وعضو لجنة ومديراً عاماً سابقين  التموين: دورياتنا بالمرصاد! … مصنعو ألبان وأجبان يحتالون على الأسعار بغش المادة  وصول باخرة محملة بمليون برميل من النفط الخام … مسؤول في «محروقات» لـ«الوطن»: تحسُّن في زمن استلام رسالة البنزين حتى 12 يوماً  ترامب يطلق حملته الانتخابية ويقول إن بايدن "وضع البلاد على طريق التدمير"  مقتل 7 أشخاص بإطلاق نار على زوار وعمال حانة في المكسيك  رئيس الأرجنتين: أمريكا اللاتينية لا تخطط لإرسال أسلحة إلى أوكرانيا  دبابات الناتو في أوكرانيا: مقدمة لحرب بين الولايات المتحدة وروسيا  الجولاني للفصائل: مصيركم إلى أوكرانيا.. أنقرة - دمشق: استماتة أميركية لعرقلة التفاهم  موسكو: أي محاولة لاستبعادنا من الرياضة الدولية «ستفشل»  جنرال أمريكي: سندخل في حرب مع الصين خلال عامين  موسكو تدعو واشنطن إلى الكف عن التدخل في شؤونها  قناة: مكتب التحقيقات الفيدرالي يصادر مفكرات بايدن بعد تفتيش منزله  بنك يغرّم موظفيه مليون دولار عند استعمال «واتساب»  عين الرقيب.. بقلم: بشار محمد     

تحليل وآراء

2021-06-11 05:17:55  |  الأرشيف

«الحيلة» بين المهارة والنصب.. بقلم: حسن مدن

الخليج
عالم الاجتماع اللبناني الراحل فؤاد خوري رأى في دراسة له، في سلوك بعض التجار اللبنانيين المقيمين في إفريقيا مثالاً على ممارسة الحيلة وسيلة لإقناع المشتري بأن لا غلو في السعر الذي يقترحونه لبضائعهم، بسبل شتى؛ ففي كثير من الحالات يكون الزوج والزوجة هما صاحبا المحل وعاملان فيه أيضاً، وحين يأتيهما زبون طالباً بضاعة ما، ويجد سعر ما يريد مرتفعاً ويجادلهم في أمر تخفيضه، يرد عليه الزوج بأن السعر نهائي، وقد يخفّضه، تحت إلحاح الزبون قليلاً، بما لا يحقق رغبته، ويردّ الزوج بحزم: هذا آخر سعر.
وحين يهمّ الزبون بمغادرة المحل محبطاً، تتدخل الزوجة، هذه المرة، طالبة منه العودة ومقترحة تخفيضاً مرضياً له، فيتظاهر الزوج بالغضب، ويفتعل معها «معركة» كلامية باللغة العربية، التي لا يفهمها الزبون الإفريقي، لتظهر في عين الزبون أنها تساهلت كثيراً في أمر السعر، فيما الأمر ليس كذلك، والزوجان متواطئان في الأمر، ما يقنع المشتري أن ما اقترحته الزوجة من سعر مناسب له، بدليل أن ذلك أثار حفيظة الزوج.
وقديماً قال ابن خلدون «إن التجارة مهنة تقوم على المداهنة والمماحكة والغشّ والخلابة وممارسة الخصومات واللجاج وتعاهد الأيمان الكاذبة على الأثمان رداً وقبولاً»، وأذكر أن زميلة دراسة من شرقي ألمانيا، يوم كانت ألمانيا مقسمة إلى قسمين شرقي وغربي، ذكرت أنها زارت مرة سوريا، وقصدت سوق الحميدية، وكان بين أكثر ما أعجبها في السوق هو «المفاصلة» على سعر البضاعة، هي القادمة من بلد الأسعار فيه محددة وثابتة، لا سبيل لتغييرها، وما رأته في «الحميدية» كان مثار دهشتها.
هذه تداعيات خطرت في البال من وحي ما قرأته في كتاب للباحث التونسي الهادي التمومي، قسّم فيها الخصال، أو السمات كما أطلق هو عليها، إلى سمحاء ومحرجة، وأدخل ما هو في حكم الحيلة في الثانية، وهو أيضاً استشهد بمهنة التجارة، التي تحمل بعض العاملين فيها على امتلاك مهارة الحيلة.
لكن موضوعه الأساس لم يكن عن هذا، وإنما عن قدرة بعض البشر في الانتقال من الموقف إلى نقيضه، أو بتعبيره: «المرور بلا أدنى حرج من خُلق المروءة إلى النقيض»، أكان ذلك في الممارسة الاجتماعية اليومية أو في السياسة، ولأنه يبحث في أوضاع تونس السياسية، فقد تحدث عن مهارة البعض في ممارسة ما يدعى في دارجة البلدان المغاربية «قلب الفيتسة»، أي جعل باطن الجاكيت الذي يلبسه المرء ظاهرهُ، فهو لا يخلعه ويقطع معه بارتداء جديد، وإنما الاكتفاء بقلبه لإيهام من هم حوله بأنه غيّره.
 
عدد القراءات : 7325

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023