الأخبار |
صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  المتقاعدون يطالبون برسائل تبلغهم بتحويل رواتبهم إلى الصرافات … بعبع: خروج الصرافات من الخدمة بسبب عدم وجود عقود صيانة  للبحث في عقد الجولة السابعة للدستورية … بيدرسون في دمشق الثلاثاء المقبل ويلتقي المقداد  المشاورات غير الرسمية بدأت.. وروسيا: التوصل لاتفاق يتطلب جهوداً كبيرة … مفاوضات فيينا «النووية» بين إيران و4+1 تنطلق غداً  للتشويش على عمليات التسوية الحكومية في دير الزور … «قسد» تطلق سراح ٧٠٠ إلى ٨٠٠ موقوف من سجونها بدءاً من اليوم  "خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".. الجيش السوداني يعلن صد هجوم نفذته القوات الإثيوبية  قطاع الدواجن في تدهور بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض دخل المواطن  واشنطن للرياض: «الحوثيون» لن يتراجعوا... فتّشوا عن طرُق أخرى  بوتين يزور الهند الشهر المقبل  السفير الروسي لدى واشنطن: موسكو سترد إن حاول أحد ما اختبار قوتها الدفاعية  وزارة الأمن الإسرائيلية: الاتفاق مع المغرب يخضع لمصالحنا!  30 عملية قلب يوميا.. ماذا يحصل لقلوب السوريين..؟؟؟  كيف سيحتفل السوريون بعيد الميلاد.. أسعار أشجار العيد بين 80 ألف والمليون!  تأكيد عسكري عراقي: لا تأجيل لموعد انسحاب القوات القتالية الأميركية  بعد اكتشاف «أوميكرون»... إلامَ دعا بايدن؟  بريطانيا تدعو فرنسا لاستعادة جميع المهاجرين الذين عبروا المانش  الصحة العالمية تجتمع لبحث خطورة سلالة جديدة من كورونا  الرئيس الجزائري: نأسف لاتفاق المغرب مع إسرائيل وتهديد الجزائر من الرباط خزي وعار  واشنطن تغلق حدودها بعد «أوميكرون»: تبرّعوا مثلنا  العرب يواجهون متحور "أوميكرون"     

تحليل وآراء

2021-06-12 05:39:16  |  الأرشيف

اللياقة الروحية.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
كثيراً ما نهتم بكل التفاصيل التي تخص لياقتنا الجسدية، من طعام صحي ورياضة وبرامج صحية، لنظام حياة صحي. لكن أرى أن كل ما سبق سيهتم بجانب جسدي فقط، لكن الروح والمشاعر والعواطف، هي من تؤثر بشكل مباشر في نظام الجسد والعقل أيضاً، حتى علاقاتنا تحتاج إلى لياقة كاملة وتفصيلية.
فاللياقة الروحية التي أتحدث عنها اليوم، تعني كل التفاصيل من مشاعر وأحاسيس وكيفية التعامل معها، لعلاقات صحية، ليس فقط مع الآخرين، ولكن حتى مع الجسد والعقل.
لياقتنا الروحية تحتاج منا إلى وقفة لترتيب الأولويات، بالتخطيط الصحيح، وبذلك تكون خطوتنا الأولى أن نعرف ما نريد، من مشاعرنا التي نشعر بها بداخلنا تجاه كل شيء، وبداية وأهمها تجاه أنفسنا، لأنها المفتاح الحقيقي لجميع الأبواب التالية، لتكون خطواتنا المتتالية بتلك الصفات التي ستساعد على لياقتنا الروحية، فهي كالجسدية تحتاج إلى تطبيق وتمرين واستمرارية، وقبل كل هذا أن تتقبل اللحظة والشعور مهما كان، ومن ثم تقيمه لذاتك، وليس بتوجيه أصابع الاتهام للآخرين، أو لعب دور الضحية.
ومن ثم يكون التطبيق الأعمق والحقيقي، وهو التسليم وعدم المقاومة، لأن ذلك سيعيدك لنقطة البداية.
وللياقة روحية أقوى ومفعول يدوم وهو التركيز بك أنت وليس بتشتيت أفكارك في العالم حولك.
لياقتك الروحية هي مركب نجاتك من أي تحد، وأي تجارب تمر بها، وكاللياقة الجسدية، بين الحين والآخر تحتاج إلى تغيير الطريقة والتطبيق حتى لا تشعر بالملل. الحياة مراحل مختلفة ومتنوعة، وفي كل مرحلة يكون التغيير مطلباً أساسياً، ربما يكون صعباً، لكن هو قرار واختيار.
 
عدد القراءات : 4069

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021