الأخبار |
خروج محطات مائية في الرقة عن الخدمة بسبب انخفاض منسوب الفرات  قرى حوض اليرموك تلتحق تباعاً بالتسوية … الجيش يدخل «الشجرة» ويبدأ بتسوية الأوضاع واستلام السلاح  أوساط سياسية تحدثت عن تفاهمات معمقة وموسعة بين دمشق وعمان … وزير الخارجية المصري: ضرورة استعادة سورية موقعها كطرف فاعل في الإطار العربي  تحولات أميركية قد تطوي أزمات المنطقة برمتها.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  الشهابي: تهويل كبير في أرقام هجرة الصناعيين واستغلال سيئ ومشبوه لما يحدث  نادين الجيار.. طالبة طب أسنان تتوج بلقب ملكة جمال مصر 2021  اجتماعات وزارية سورية أردنية في عمان لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي  مركز المصالحة الروسي: دفاعات "حميميم" أسقطت طائرة مسيّرة أطلقها مسلحو إدلب  حزب العمال البريطاني يدعو لفرض عقوبات على إسرائيل وسفارة فلسطين ترحب  الجزائر والمغرب يتبادلان الاتهامات في الأمم المتحدة  كوريا الشمالية: لا أحد يستطيع منعنا من اختبار الأسلحة  جدول مواعيد مباريات الليلة في دوري أبطال أوروبا  أول تعليق لمدرب سان جيرمان على أزمة مبابي مع نيمار  قائمة بالمنشآت المطروحة من وزارة الصناعة للاستثمار من القطاع الخاص والدول الصديقة  "الغارديان": الأسد بات مطلوبا  إيران تمنع المفتّشين من الدخول إلى ورشة لتصنيع أجهزة الطرد  نتائج استطلاع المقترعين تشير إلى تعادل الأصوات بين "الديمقراطي الاشتراكي" وتحالف ميركل المحافظ  إصابات كورونا في العالم تتجاوز الـ230 مليونا ووفياته تقترب من الـ5 ملايين  مع تزايد العنصرية في صفوفه.. أي مستقبل للجيش الأميركي؟     

تحليل وآراء

2021-06-26 05:34:26  |  الأرشيف

وِزر المحبة.. بقلم: لبنى شاكر

تشرين
يُمكن لنا أن نفكِّر بمفرداتٍ بديلة فلا مكان لكلمة “مقارنة” في الحديث عن أجور الممثلين المسرحيين ونظرائهم في التلفزيون. ما يتقاضاه العاملون في المسرح من فنانين وفنيين، يصح أنه “رَسمْ” أو “مصروف جيب”، ولهذا يبدو بديهياً جداً توجه معظم خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية نحو الدراما المتلفزة، مهما كان الدور المُتاح لهم كوجوه شابة، ثانوياً وأجره قليل، لكنه أعلى لا شك مما يُقدم لقاء مسرحية، ستجرى لها عشرات البروفات خلال أشهر تطول أو تقصر.
ما سبق يكاد يكون الهمّ الأكثر إشكالية في عوالم المسرح السوري، ومع أنه لا يقل أهمية عن أي نقاش يلي عرضاً مسرحياً أو خبراً عن فوز عمل بجائزة في مهرجان عربي أو عالمي، إلا أنه لم يلقَ استجابة تُذكر مع إيضاحات المعنيين المتكررة في مديرية المسارح والموسيقا بأن رفع الأجور ليس ضمن صلاحياتهم، وأنهم يعملون وفق المخصصات المحددة للمديرية، وضمن المتاح من المخرجين والفرق المسرحية.
المفارقة غير المُستساغة هنا، حالة الامتنان التي يُظهرها البعض للأسماء التي تُفرّغ جزءاً من وقتها لمسرحية أو اثنتين خلال العام، ولا ننتقص من جُهدهم ومُنتجهم أو حبهم للمسرح ورغبتهم بالعمل فيه، لكن ألا يُفترض بالشعور ذاته أن يطول عشرات الأسماء التي أخلصت للخشبة دون غيرها، ولا سيما في مسرح الطفل، دون أن يكون للأجر الضئيل أثرٌ في الجهد النفسي والجسدي المبذول من قبل الممثل، والذي غالباً لن يتسابق الصحفيون لإجراء حوار معه، ولن نرى صوره في عدد من عواصم العالم، كل ما في الأمر أن “أهل المسرح” كانوا أهلاً للتسمية، لم يروا في الأجور المُخجلة حجة تمنعهم من العمل بل حافز للتمسك أكثر بأبي الفنون، فمتى ننصفهم وأعمار بعضهم قاربت الخمسين والستين أم نتركهم يتحملون وِزر المحبة؟.
 
عدد القراءات : 3758

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021