الأخبار |
ضمور الغطرسة الغربية ، واميركا تحفر قبرها بيديها  الجيش يدفع بتعزيزات إضافية إلى «خفض التصعيد».. فجر إدلب بات قريباً  رغم انتشارها الواسع.. نار أسعار الألبسة المستعملة تحرق روادها  الأوروبيّون على خُطى الأميركيّين: لا أموال إلّا بتزوير التاريخ  الأمم المتحدة.. 5 ملايين شخص في اليمن يقفون على عتبة المجاعة  هيكل عظمي قد يقود إلى حل لغز كارثة حلت على البشرية قبل 2100 عام  العراق يعلن انهاء الربط الكهربائي مع الخليج والأردن  استخراج هاتف محمول من معدة مصري ابتلعه قبل 6 أشهر  منخفض جوي تتأثر به سورية .. إليكم توقعات الطقس  كرة القدم السورية ماض حزين ومستقبل مجهول … من أولويات المرحلة القادمة أن تتم إعادة النظر بآلية الانتخاب وطريقته  كورونا تتراجع بشكل ملحوظ.. خبراء الصحة يشرحون الأسباب  إيران: الدول الأوروبية لم تتخذ أي خطوة مؤثرة بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي  انفجار إطارات طائرة مصرية أثناء هبوطها بمطار كلوج نابوكا في رومانيا  العراق.. طبعة جديدة.. بقلم: جمال الكشكي  57 ألف طالب يتقدمون لاختبارات الدراسة الحرة في الثانوية العامة  الدفاع الروسية: قواتنا تصدّت لمدمّرة أمريكية حاولت خرق حدودنا وأجبرتها على التراجع  مدحت الصالح اغتاله قناصو الجيش الإسرائيلي  ارتفاع حصيلة القتلى بالهجوم الانتحاري على مسجد شيعي جنوب أفغانستان إلى 62 شخصا  أطول امرأة في العالم تريد الاحتفاء بالاختلافات بين البشر  الفنان اللبناني وائل كفوري يتعرض لحادث سير مروع     

تحليل وآراء

2021-07-03 06:38:38  |  الأرشيف

الخلاصة باختصار.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
عندما بدأت تلك الفتاة الصغيرة بسرد قصتها لوالدتها بجانبي، في منتصف الحديث قالت الأم كلمة واحدة: «باختصار».
في الحقيقة بعض الأوقات تكون هذه ردة فعلي أنا كذلك، ليس فقط مع أبنائي ولكن عندما يبدأ شخص لوضع مقدمة طويلة والمغزى ما زال بعيداً فأقولها. لكن اليوم أرى أن هذه الكلمة سلاح ذو حدين، فبعض الأوقات نحتاجها جداً، فأنا بطبيعة تخصصي في الهندسة ووضع الخطط الاستراتيجية أحتاج أن أوصل الفكرة مباشرة وأن أتحدث في صلب المواضيع، بالإضافة أن الوقت عامل مهم أيضاً خلال العمل، حتى أن رؤساء العمل عندما يجتمعون بنا، يحتاجون أن يصلهم الهدف والنتيجة وإن كانت هناك مشكلة لا نأتي بها فقط بل نقترح الحل ومخططه واحتماليات تنفيذه ونسب النجاح فهذه هي الخلاصة.
لكن ليس كل شيء في حياتنا يصلح معه الاختصار أو الخلاصة، حياتنا وعلاقتنا تحتاج منا نفساً أطول وصبراً وهدوءاً، تحتاج منا أذناً تصغي قبل لسان قاض وحاكم، علاقتنا الأسرية خاصة، الأزواج، الأبناء. هناك أساسيات في علاقة الإنصات، نفتقد هذا الفن نفتقد هذه الملكة الجميلة للإنصات، تأخذنا عجلة الحياة وسرعتها وننسى الوقوف ولو لحظات لنستمع لذواتنا، لأنفسنا قبل أي شخص آخر.
أجل.. قد تكون الحلول بالاختصار والخلاصة، لكن توطيد العلاقات يحتاج لشرح وتوضيح، أبناؤنا يملكون الكثير لنسمعه من أفكارهم وتجاربهم البسيطة بالنسبة لنا لكنها كبيرة وعظيمة لهم، ربما تجلس مع زوجتك لدقائق بسيطة فهي لا تحتاج منك نصيحة أو رأياً فقط تحتاج من يسمعها بحب بدون نقد أو أحكام.
باختصار والخلاصة، طبقها في مكانها الصحيح ومع الأشخاص المناسبين لها، وتدرب أكثر لتكون أذناً صاغية وروحاً متقبلة بسعة وصبر لأولئك من تهمنا كلماتهم وتفاصيلهم.
 
عدد القراءات : 3921

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3554
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021