الأخبار |
صنعاء لا تريح حلفاء إسرائيل: البحر الأحمر مسرحاً لـ «حرب يومية»  زيلينسكي يرفض فكرة ترامب بشأن حل الصراع خلال 24 ساعة  مدفيديف: "ساعة يوم القيامة" تقترب  الرئيس الأسد يلتقي مجموعة من المفكرين والأكاديميين والكتاب البعثيين  أصحاب الأكشاك في طرطوس يتهمون التجار وأصحاب المحلات بالوقوف خلف قرار إزالة أكشاكهم  المقاومة في معركة التفاوض: لا غفلة عن الغدر الإسرائيلي  لولا دا سيلفا لا يتراجع: ماضون في مقارعة إسرائيل  الرئيس الأسد يهنئ نظيره الروسي بمناسبة عيد “حماة الوطن” الروسي  The Possibilities are Endless  بوغدانوف والجعفري يبحثان الوضع في سورية والتحضير للاحتفال بالذكرى 80 لإقامة العلاقات الدبلوماسية  جمارك حلب تضبط 1.4 مليون حبة مخدرات في سيارة سياحية متجهة إلى المنطقة الشرقية  عودة مفاوضات القاهرة: الأولوية هدنة قبل «رمضان»  عودة إسرائيلية إلى جنين: مهمّة جــديدة فاشلة  الطيران المُسيّر يغطي الحديدة: صنعاء توسّع «قائمة الحظر»  الأسعار مستمرة بالارتفاع والقوة الشرائية تحت الضغط.. و”الوعود” لم تعد مقنعة  ديونه قاربت الـ15 مليار ليرة.. نادي الوحدة يقرع جرس الإنذار  البرهان يؤكد أنه إذا لم تنته الحرب في السودان فلن تكون هناك عملية سياسية  أميركا بمواجهة اليمن: أكبر معركة بحرية منذ الأربعينيات  البنتاغون: أوكرانيا ستضطر لاختيار المدن التي ستتمكن من الحفاظ على السيطرة عليها     

تحليل وآراء

2021-07-14 04:16:50  |  الأرشيف

الشائعات إذا تطايرت.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
أراد رجل دين مسيحي أن يحضِّر موعظة ذات أثر يلقيها في قداس الأحد على مسامع أتباعه، شريطة أن يكون لها وقع عميق، وكانت قد انتشرت إشاعة في المدرسة التي يعظ فيها، حول حادثة فُهمت بشكل غير ما هي عليه، فاختار أن تكون الموعظة حول الشائعات التي ينشرها البعض دون أي دليل ومدى خطورتها وتأثيراتها في الناس وعلاقاتهم ببعضهم بعضاً!
ذكر الرجل في خُطبته، أن امرأة ذهبت لكاهن تعترف أمامه بمعصية تريد أن تكفّر عنها، إذ دأبت على نشر أكاذيب وتقوّلات على من حولها، لا أساس لها من الصحة! فما كان من الكاهن إلا أن طلب منها أن تذهب إلى أعلى مبنى في المدينة، وتأخذ معها مخدة مملوءة بالريش، وفوق المبنى تقوم بتمزيق المخدة في يوم عاصف، وبعد أن تنتهي طلب منها أن تعود فتجمع كل ريشة حملتها الرياح وتعود بالمخدة إليه.
فبهتت المرأة، وعرفت استحالة تحقيق طلب الكاهن، وفهمت المغزى على وجه الدقة، فالشائعات إذا انطلقت وحملتها رياح الألسن في كل اتجاه، وبعثرتها في كل الأسماع والمجالس والأصقاع، بات تتبع أثرها، وإعادتها إلى فم قائلها ومحو الأثر الذي قطعته بين الأفواه والآذان والقلوب أكثر استحالة من جمع ريش يتطاير في مهب الريح.
أما الأكثر إيلاماً وصعوبة فتلك الشظايا المتناثرة على حواف الطريق الذي قطعته الشائعات، تلك الآثار المدمرة، تلك السمعة التي اهتزت، والنفوس التي جرحت، تلك المعلومات الخاطئة ربما تسبب نشرها بين الناس في تصديقهم لها وتمسكهم بها وامتناعهم عن القيام بما هو في صالحهم وصالح غيرهم، كهذه الشائعات التي نشرت حول مضارِّ التطعيم ضد كورونا، وآثاره القاتلة التي تحدثوا عنها دون علم، هذه الشائعات التي أضرت وقادت لموت الكثيرين!
فمن بإمكانه أن يمسح أثر كل الكلام المغلوط من عقول الناس وقلوبهم، من بإمكانه أن يجمع الريش في هذا الزمن العاصف؟!
 
عدد القراءات : 7696

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتسع حرب إسرائيل على غزة لحرب إقليمية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2024