الأخبار |
صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  المتقاعدون يطالبون برسائل تبلغهم بتحويل رواتبهم إلى الصرافات … بعبع: خروج الصرافات من الخدمة بسبب عدم وجود عقود صيانة  للبحث في عقد الجولة السابعة للدستورية … بيدرسون في دمشق الثلاثاء المقبل ويلتقي المقداد  المشاورات غير الرسمية بدأت.. وروسيا: التوصل لاتفاق يتطلب جهوداً كبيرة … مفاوضات فيينا «النووية» بين إيران و4+1 تنطلق غداً  للتشويش على عمليات التسوية الحكومية في دير الزور … «قسد» تطلق سراح ٧٠٠ إلى ٨٠٠ موقوف من سجونها بدءاً من اليوم  "خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".. الجيش السوداني يعلن صد هجوم نفذته القوات الإثيوبية  قطاع الدواجن في تدهور بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض دخل المواطن  واشنطن للرياض: «الحوثيون» لن يتراجعوا... فتّشوا عن طرُق أخرى  بوتين يزور الهند الشهر المقبل  السفير الروسي لدى واشنطن: موسكو سترد إن حاول أحد ما اختبار قوتها الدفاعية  وزارة الأمن الإسرائيلية: الاتفاق مع المغرب يخضع لمصالحنا!  30 عملية قلب يوميا.. ماذا يحصل لقلوب السوريين..؟؟؟  كيف سيحتفل السوريون بعيد الميلاد.. أسعار أشجار العيد بين 80 ألف والمليون!  تأكيد عسكري عراقي: لا تأجيل لموعد انسحاب القوات القتالية الأميركية  بعد اكتشاف «أوميكرون»... إلامَ دعا بايدن؟  بريطانيا تدعو فرنسا لاستعادة جميع المهاجرين الذين عبروا المانش  الصحة العالمية تجتمع لبحث خطورة سلالة جديدة من كورونا  الرئيس الجزائري: نأسف لاتفاق المغرب مع إسرائيل وتهديد الجزائر من الرباط خزي وعار  واشنطن تغلق حدودها بعد «أوميكرون»: تبرّعوا مثلنا  العرب يواجهون متحور "أوميكرون"     

تحليل وآراء

2021-07-22 01:56:27  |  الأرشيف

هل وصلت إلى الحلم؟.. بقلم: نور المحمود

الخليج
هل شعرت يوماً أنك وصلت إلى الحلم، قبضت عليه وتمسكت به وأدركت حقيقة أنه هو الحلم نفسه الذي رافقك ليال وأيام وأشهر وربما سنوات، وقد نزل من عليائه وتحوّل واقعاً واقفاً أمامك كمارد الفانوس السحري يقول لك «شبيك لبيك أنا بين إيديك»؟
هل رأيت أن الحلم يبقى بنفس جماله، أم أنه أجمل مما ذهب إليه خيالك، أو ربما يحمل معه خيبات تحبط عزيمتك؟ 
الرغبات تلعب دوراً مهماً في تصوير «أفلام» في عقولنا. هي المؤلف والمخرج، تفبرك قصصاً، تقنعنا بأنها حقيقة تصلح للعيش، تجعلنا أبطالاً خارقين أحياناً، مهزومين أحياناً، منتفضين نشطين دائماً.. تتحرك معنا تلك الأفلام، تسيطر علينا، نزيدها جرعات من الأمل كي تستعجل التحول من الخيال إلى الواقع. 
تلك «الأفلام» عنوانها «سوف» ونختصرها بحرف السين الذي يجر خلفه كل الرغبات والأمنيات، سأكون، سأبني، سأشتري، سأقول، سأحقق، سأغيّر، س.. لكن ليست كل تلك الأحلام أو الأفلام مربوطة بالعزيمة، فهناك من يلجأ إليها من باب التسويف والكسل، يؤجل كل عمل يجب أن يقوم به اليوم؛ بل كان يفترض به أن يقوم به بالأمس وقبله إلى غد يتكئ عليه هرباً من التحرك والعمل، يدفعه الخمول إلى التأجيل، وهنا يكون الحد الفاصل بين الحلم المتكون من خلطة رغبات وإرادة وتصميم واجتهاد، والحلم المتكوّن من خلطة كسل وانعزال وغشاوة تخدع المرء فلا يرى حقيقة قدراته ولا حقيقة تردده واتكاله وتراجعه وتبلّده. 
هل وصلت إلى الحلم؟ قد تكون وصلت ولم تلحظ أنه هو الذي رافقك طويلاً لأنه جاء بغير ما توقعت وتصورت، خرج عن إرادة «المُخرج» (رغباتك) حذف أشياء وأضاف أشياء أخرى، تستغربه، تفاجأ به، واللذة كلها بالمفاجأة، لكن إياك ألاّ تنتبه لوجوده وأنه هو الحلم وأكثر. قد يأتيك مختلفاً، لكنه بلا شك يأتيك مناسباً لك، لمستقبلك، متماشياً مع شخصيتك التي تحتاج إلى لمساته لتكتمل وتكمل رحلتك في الحياة.
قد يأتيك الحلم مختلفاً لأنه موصول برغباتك وإرادتك واجتهادك، وموصول من الطرف الآخر بالقدر الذي لا يمكنك أن تتحكم فيه أو تغيره أو تراه. لا تحسب أن من تصادفهم في حياتك وترتبط معهم بعلاقة أياً كان شكلها ونوعها ليس تفصيلاً مما في جعبة القدر لك، فكل ممر من هذه الممرات التي تعبرها ينحت في بدنك وعقلك شكلاً أو رمزاً فيغير فيك ويعلمك كيف تكمل المسار. 
كل تفصيلة لا تراها أنت مرتبطة بحلم أو تعرقل وصوله إليك هي ممر يقودك إلى نفس الحلم أو ما هو أكبر منه وربما أجمل، فانتبه لخطواتك، تمعن في الممرات التي تعبر منها، تذكر شكل حلمك وتفاصيله الصغيرة، فالآتي إليك سيجمّل بعض ما فيه أو أنه يأخذ من حلمك الفكرة الرئيسية ليعطيك منها الكثير وأكثر من كل توقعاتك.
 
عدد القراءات : 3772

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021