الأخبار |
التصعيد سيد الموقف شرق الفرات وفي «خفض التصعيد» … أردوغان يراهن على اجتماعه ببوتين للخروج من «المأزق» السوري!  طهران ودمشق وبغداد.. بقلم: تحسين الحلبي  بعد حادثة الاعتداء الإرهابي عليه … خط الغاز العربي المغذي لـمحطتي دير علي وتشرين يعود للعمل  سوريون يفضلون شراء عقارات وتركها فارغة كنوع من المدخرات … الأقساط الشهرية في الجمعيات السكنية فلكية  قمة أميركية مرتقبة لـ"مواجهة العالم" بشأن دحر كورونا  ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في السويداء … مدير الصحة: ارتفاع في عدد الحالات المثبتة إصابتها بفيروس كورونا والتي راجعت المشفى الوطني الشهر الحالي  عمر السومة يكشف سر إصابته المتكررة بشكل غريب  «كورونا»: الإصابات تتجاوز الـ227 مليون... فكم بلغ إجمالي الوفيات؟  القوات الإسرائيلية تعتقل آخر أسيرين فلسطينيين من بين الـ6 الفارين من سجن جلبوع  التنمر آفة صحية وعاطفية واجتماعية.. بقلم: د. محمد أحمد عبد الرحمن  فرنسا تتهم الولايات المتحدة وأستراليا بالكذب وتعلن عن "أزمة خطيرة"  العلاقات السعودية الأميركية: نحو انعطاف استراتيجي؟  أكثر من 10 آلاف مهاجر هايتي يحتشدون جنوب الولايات المتحدة طلبا للجوء  خيار “التحول الرقمي” يواجه كوادر غير مهيأة وضعف تمويل وبيئة قانونية معطلة  مشاورات أمريكية لرفع جزء من عقوبات قيصر عن سورية  وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة  رئيس تركمانستان يبحث مع نظيره الإيراني قضايا التعاون الثنائي  البنتاغون: روسيا تمتلك قوات مسلحة قوية للغاية  رحلة التميز.. بقلم: د. ولاء الشحي  حديقة حيوانات واشنطن.. أسود ونمور أصيبت بفيروس كورونا تتعافى     

تحليل وآراء

2021-07-30 04:29:04  |  الأرشيف

متاهة اسمها.. السوشال ميديا!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
في أيامنا الحالية، لا تحظى كلمة بالاهتمام والشهرة والاستخدام، مثل كلمة أو مصطلح: السوشال ميديا، المصطلح الذي جرى استخدامه في لغتنا العربية، باللفظ الأجنبي نفسه، فما السوشال ميديا؟، باختصار، إنها التطبيقات أو مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة، التي يستخدمها أكثر من 3 مليارات إنسان حول العالم بشكل يومي ودائم، وبطريقة بلغت حد الإدمان.
وهي إضافة لتنوعها، وتعدد منصاتها ومجانيتها، إلا أنها تتيح فرزاً تخصصياً واضحاً، بحيث يختار الإنسان ما يريد مشاركته، وبأية صورة، لكن الكثيرين، على ما يبدو، لا يلقون بالاً لهذه المسألة، فتجدهم، ودون أي مبرر منطقي أو عملاني، يسجلون حساباً على كل المنصات، دون أن يكون لديهم أدنى تصور عن حاجتهم، أو المحتوى الذي سيعرضونه على هذه المنصات، ربما لأنهم يقلدون أصدقاءهم، أو بدافع الفضول، ويظلون طيلة الوقت، يعيدون التغريد، أو يتابعون أخبار الفنانين، وثرثرة مشاهير السناب شات!
المثير للتساؤل كذلك، هؤلاء الذين لديهم حسابات على معظم المواقع، وكل نشاطهم أغنية، أو قول مأثور، أو خمس كلمات يكتبونها على صفحتهم في تويتر، ثم ينقلونها على «إنستغرام» و«فيسبوك»، لتظهر في كل مكان! لماذا؟ ما أهميتها، وما الذي تضيفه للآخرين، أو لصناعة المحتوى على الشبكة العالمية، ما يشعرك وكأنك حيال خطاب أممي، سيعلن قيام الحرب العالمية الرابعة، أو نهاية وباء «كورونا»، وعلى الجميع أن يتابعه على جميع القنوات والموجات، الطويلة والقصيرة والمتوسطة!
ما هذه العبثية التي يتعاطى بها البعض مع مواقع التواصل؟ هذه المتاهة المخيفة، التي تشبه ثقباً كونياً أسود، يحتاج لكثير من الحذر والانتباه في التعامل معه؟ هل نعي أننا نقف في هذه المواقع، عراة أمام العالم، حين نكشف علاقاتنا وأسرار أسرنا، وخصوصيات أطفالنا، وما يدور في بيوتنا، وغرف نومنا، وما بيننا وبين أنفسنا؟ هناك من يعي فعلاً، وهنا كثيرون يظنون أنهم يتحدثون إلى أنفسهم، في زقاق ينتهي بحارة مغلقة!
 
عدد القراءات : 4267

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021