الأخبار |
تصاعد القتل في «الهول» ولّد خوفاً شديداً لدى العراقيين المحتجزين … «الإدارة الذاتية» تؤكد أنها جزء لا يتجزّأ من سورية وتؤمن بالحوار السوري السوري  575 ألف طالب وطالبة يتوجهون إلى امتحاناتهم العامة اليوم وغداً في البلاد  رئيس البلدية: هذه الإمكانيات المتوافرة… مياه الصرف الصحي تصل إلى الأقبية السكنية والبحيرات تملأ شوارع في مدينة جرمانا  أسعد الناس.. بقلم: رشاد أبو داود  الجيش الإسرائيلي يبدأ بنشر أعداد كبيرة من قواته في باب العمود بالقدس قبيل انطلاق "مسيرة الأعلام"  ايران ترفض العملية التركية شمال سورية  مربو الدواجن في سورية أمام تحدي انخفاض الاسعار ودخول الفروج المهرب وتراجع الطلب  روسيا لا تغادر الميدان: إثبات وجود... وأكثر  روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع القرار الأمريكي حول كوريا الشمالية  كولومبيا تلفظ «إسرائيلها»  لا انسحاب روسياً من سورية: موسكو تستعرض قوّتها... بوجه أنقرة  «تسنيم»: إيران قد تحتجز 17 سفينة يونانية في مياه الخليج  لافروف: الغرب أعلن حربا شاملة على العالم الروسي كله  الصين: ينبغي على واشنطن ألا تشعل اللهب ولا تشاهد النيران من مسافة بعيدة فيما يخص الأزمة الأوكرانية  ترامب: الروبل الروسي أصبح الآن أقوى من أي وقت مضى بسبب أسعارالنفط  زيادة متوقعة على أسعار الاتصالات في سورية بطلب من الشركات المشغلة  روسيا تُجري تجربة جديدة ناجحة لصاروخ فرط صوتيّ     

تحليل وآراء

2021-08-09 23:54:06  |  الأرشيف

الأرض في خطر.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
لا شك أن التقرير الأممي الأخير بشأن تداعيات ارتفاع درجة حرارة الأرض، بمثابة «جرس إنذار» للبشرية، ودعوة قادة العالم للتحرك، لا سيما أن كوكب الأرض يقترب من احترار جامح وخطير، ما يستدعي العمل عاجلاً على الإنهاء الفوري لتوليد الكهرباء من الفحم، وغيره من أنواع الوقود الأحفوري الملوثة للبيئة.
والأهم من ذلك، بدء التحرك للتكيف مع ما هو مقبل، ولم يعد بالإمكان إيقافه، والتصرف مبكراً لئلا نندم في ما بعد.
إن تغير المناخ أصبح هاجساً لجميع الدول، بل الشغل الشاغل لجميع شعوب العالم، نظراً لخطورة الآثار الضارة لتلك الظاهرة، التي تعتبر من أكبر التحديات في العصر الحالي، التي تهدد وجود العديد من البلدان، فما تشهده دول العالم من فيضانات وحرائق غير مسبوقة، تتطلب اهتماماً متزايداً من جانب السياسات، وزيادة المخصصات من الموارد، وزيادة أيضاً جرعة التوعية لدى السكان، حيث تسبب البشر بزيادة ضخمة في حجم غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي، من خلال حرق الوقود الأحفوري، ما تسبب في تغير المناخ، عن طريق انبعاث كميات هائلة من ثاني أكسيد الكربون، وغيره من الغازات الدفيئة، والتي أدت إلى حبس الحرارة في الجزء السفلي من الغلاف الجوي، ما أدى إلى زيادة وتيرة وحدّة الظواهر الجوية، مثل حالات الجفاف والفيضانات وحرائق الغابات والعواصف الشديدة.
العالم بحاجة إلى عمل قوي، لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، للوفاء بأهداف اتفاق باريس، المتمثلة في إبقاء الاحترار العالمي لهذا القرن، إلى أقل من درجتين مئويتين، والسعي إلى هدف 1.5 درجة مئوية. ولا شك أن كثيراً من المحاولات الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، سوف تتداعى، ما لم تضع الدول نفسها على مسار إنمائي شامل، وقادر على الصمود، كما أنَّ الاستعداد الجيد لا يقتصر على الإمكانات المادية والهندسية، وإنما يتعداهما إلى المعرفة والقدرة على إقناع البشرية بهذا الخطر، وأن تكون هناك مسؤولية جماعية في حماية كوكب الأرض من هذا الخطر، بتعاون الجميع.
 
عدد القراءات : 4525

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022