الأخبار |
أول رحلة خارجية للرئيس الصيني منذ بداية «كوفيد»: هل يلتقي بايدن؟  واشنطن: سنواصل التحليق والإبحار في مضيق تايوان بشكل اعتيادي  ترامب: جميع الوثائق التي تم العثور عليها في منزلي لم تكن سرية  الدفاع الروسية: قوات كييف تتحصن في المباني السكنية بخاروكوف ونيكولاييف  في ما وراء الصراع على شبوة: النفط والغاز يتكلّمان  أوروبا في انتظار الكارثة: ألمانيا تخسر «أسطوريّتها»  طريق البحث عن البدائل: شرق المتوسّط ليس خياراً  سيول تردّ على تهديد شقيقة زعيم كوريا الشمالية  تعافي الكوكب آخر الهمّ... أوروبا لأفريقيا: نريد «وقوداً قذراً»  «ستارت 4» ضرورة عالمية.. بقلم: د. أيمن سمير  وظيفة في شركة أمريكية تتطلب نوماً عميقاً  بلدة أميركية تحمل اسم دولة عربية.. فما قصتها؟  تفاصيل وفاة اليوتيوبر الشهيرة لينا الهاني في حادث سير  سلطات زابوروجيه: قصف المحطة الكهروذرية سيتوقف بعد طرد جيش أوكرانيا من مارغانيتس ونيكوبول  بكين: صراع الولايات المتحدة ضد الصين لن ينتهي على خير  رسميا.. تغيير موعد انطلاق مونديال قطر  ما هو أدنى مبلغ يحتاجه المواطن السوري لشراء عقار في منطقة متواضعة؟  مالي: في حصيلة هي الأكثر دموية... مقتل 42 جندياً في هجوم  طهران: اتهامات واشنطن لنا بمحاولة اغتيال بولتون «سخيفة»     

تحليل وآراء

2021-08-24 07:06:03  |  الأرشيف

التناغم في الحياة.. بقلم: عادل المرزوقي

البيان
تحفل لغتنا العربية بمعانٍ كثيرة لـ«التناغم»، فجذرها «نغم» ومعناها يدور في فلك التفاهم والتآلف والانسجام، فيها يكاد السمع والكلام أن يتساويا، وهي كلمة ولدت من رحم الموسيقى، حيث السمع فيه أمر ضروري.
التناغم ليس كلمة عابرة في اللغة، فهي تحمل بين حروفها تأثيراً عميقاً في العلاقات الإنسانية، وعدم استيعابها، يصيب العلاقات بخلل جسيم، يكون صلاحه في بعض الأحيان صعباً، وجميعنا يدرك أن «الكلمة شديدة الحساسية»، على وقعها قد تكتب حياة جديدة للإنسان، أو قد يموت تحت ظل تأثيرها، ومن هنا يكون تأثير التناغم في العلاقات الإنسانية، بدءاً من علاقة الإنسان بوالديه ومروراً بزوجته وأولاده، وليس انتهاءً بمحيطه الاجتماعي، وهو ما يطلق عليه فلسفياً بـ«التناغم الأفقي»، الذي تندرج تحت أفقه العلاقات كافة.
التناغم ضروري في الحياة، فعلى وقعه تحدد نوعية تجاربنا وعلاقتنا بذواتنا والطبيعة المحيطة بنا، وأماكن عملنا، فمن خلالها يتحدد شعورنا بمدى تآلفنا مع أنفسنا، وأفكارنا، وقدرتنا على مجاراة الواقع وملاحقة إيقاع الحياة المتسارع، وبلا شك فإن فهم معاني هذه الكلمة، سيحدد شكل الصورة التي ننظر إليها، ويساهم في تحسين علاقاتنا، وخاصة في نطاق العمل، الذي عادة يشهد ظهور تحديات مختلفة في تعامل الأفراد في ما بينهم، في ظل وجود السلم الوظيفي، وعمليات التحفيز المختلفة، والتي جاءت بهدف منح الموظف القدرة على الابتكار. تأمين التناغم في هذه العلاقات، شكل سبباً لظهور «نظرية التناغم الوظيفي» التي تحث على ضرورة توفير التناغم في أماكن العمل، ودفع الموظف للتحليق في عوالم الإبداع والابتكار، ووضعت هذه النظرية الموظف في درجة العميل الأهم، للمحافظة على التزامه المهني والأخلاقي والعاطفي تجاه بيئة العمل، بغض النظر عن موقعه في السلم الوظيفي.
 
عدد القراءات : 4187

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022