الأخبار |
إصابات مميتة في ورشات ومعامل مخالفة أشبه “بالخرابة”.. وصاحب العمل خارج المساءلة!  أدوية قتلت 300 طفل في عام... تحذير من منظّمة الصحة العالمية  أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية  مذبحة إسرائيلية في «المخيّم»: العدو يستعجل مواجهة كبرى  نشاط أميركي مكثّف شرقاً: «قسد» تنتظر هجوماً تركياً  جرّاء الحرب في أوكرانيا.. صانعو الأسلحة الأميركيون يحققون أرباحاً قياسية  قتيل بهجوم مسلح على سفارة أذربيجان في طهران  قريباً.. رفع أسعار الاسمنت في سورية ونقابة عمال البناء تؤكد: لن تؤثر على أسعار العقارات  بعد تحرير الأسعار التجار للحكومة: دعونا نعمل .. دعونا ننفلت .. حرّرونا من الربط الالكتروني ومن “المنصة” !  منظومة الدفاع الجوي الروسية "بانتسير-إس1" تسقط عددا قياسيا من صواريخ "هيمارس"  «ليوبارد» و«أبرامز» إلى أوكرانيا .. روسيا - الغرب: قفزةٌ في سلّم الصراع  في إطار خطة لقطع طريق تقارب أنقرة مع دمشق … المخابرات الأميركية تجتمع بعشائر لتشكل «المجلس العسكري في الجزيرة»  واشنطن: القرار 2254 هو الحل الوحيد … بيدرسون يبحث الأزمة السورية مع ممثلي فرنسا وألمانيا وبريطانيا وأميركا  برلماني روسي يطالب الاحتلال الأميركي بوقف نهب ثروات سورية  فضيحة الوثائق السريّة تُحاصر بايدن: ولايةٌ واحدة تكفي!  لماذا لم يسهم قرار تحرير الأسعار بخفضها كما وعد المسؤولون والتجار  تايسون متّهم بالاغتصاب عام 1990!  الاتحاد الروسي و"اليويفا" يتفقان على عقد اجتماع جديد بشأن عودة روسيا للمشاركة في المسابقات الدولية  مقترح إيراني بإنشاء لجنة “أمنية ودفاعية” مع سورية في أقرب وقت  معايير رياضية.. بقلم: صفوان الهندي     

تحليل وآراء

2021-09-29 01:41:54  |  الأرشيف

البطاقة الذكية .. "لاقولنا حل ..الشعب انحل"!.. بقلم: محمود جنيد

عندما ألصقت صفة "الذكية" بتلك البطاقة "المصوفرة"، كان في ذلك الكثير من القصور في التحري التوصيفي، فبكل بساطة أظهرها دهاء المارقين عليها ممن لا يشغلون ذكاءهم الصنعي إلا بالفساد والمفاسد.
وبينما يطول انتظار المواطن للرسالة العجيبة شهورا ، نجد السوق السوداء تنتعش بما حبس في " داتا" الدور الرقمي من مواد الغاز والبنزين والمازوت و الخبز .
الملاحظ من خلال التقصي و البحث في خلفيات ما سبق ذكره، بأن هناك ثلاث أنماط لاستثمار البطاقة الذكية، الأول يمثله أشخاص انتهازيين يستخدمون بطاقات من رحلوا من أقارب و أصدقاء في استجرار غير مشروع للمخصصات و المواد، وهذا ما يبرر طول المدة الزمنية بين الرسالة و الرسالة، واستمرار ظاهرة بيع /الخبز في السوق السوداء ( عشرة أرغفة بألف ل.س)، كذلك الغاز بين (70 -75-80) ألفاً حسب الوزن وهذا يبدأ من ( 21 حتى 28) كغ للقائمين عليها ، وحتى المازوت المنزلي، و المواد التموينية التي لم يشم الكثير رائحتها منذ أن نزلت على خانة البطاقة الذكية.
أما النموذج الثاني فهو تبادلي للمنافع وهذا يظهر في مثال الخبز تحديداً ( خبزك يصل لباب بيتك دون وقفة طويلة على الطوابير، مقابل المحاصصة بالكمية) وذلك للعائلات التي لا تكفيها مخصصات الخبز .
أما المثال الثالث فهو من الفقراء ما يبيع بعضهم مخصصاته من الخبز و الغاز ليعتاشوا من قيمتها، مع التأكيد على أن تلك النماذج رصدناها على أرض الواقع، و اللافت بالأمر بأن البعض وتبريراً لمخالفته بالاتجار المواد المدرجة على البطاقة الذكية في السوق السوداء و بأسعار مرتفعة وعند سؤاله من أين لك هذا، يؤكد بأنها من مخصصات بطاقات لأقارب أو أصدقاء له مسافرين خارج البلد. !!
"وخذوا من هالجبن العزيزي وسيّخوا" يا أصحاب الشأن الكرام..! عنجد وهذه سنقولها أيضاً بالعامية " لاقولنا حل" لأن الشعب " انحل " .
 
عدد القراءات : 4854

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023