الأخبار |
القدس: مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى  13 قتيلاً على الأقل بينهم 7 أطفال بإطلاق النار في مدرسة روسية  إيطاليا: اليمين المتطرف بزعامة ميلوني يفوز في الانتخابات العامة  المقداد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: سورية تدعو إلى بناء نظام عالمي متعدد الأقطاب يعمل فيه الجميع تحت مظلة الميثاق  بريطانيا.. وصْفة تراس لـ«الانهيار»: فلْنعلن الحرب على الفقراء!  إزالة «نقاط النزاع» بين قرغيزستان وطاجيكستان... واتفاق على ترسيم الحدود  اليابان.. استنفار رسمي عشية تشييع رئيس الوزراء شينزو آبي  يختم لقاءاته الرسمية في نيويورك مع رئيس الدورة الحالية تشابا كوروشي … المقداد يلقي اليوم كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة  أزمة فقدان أدوية السرطان تعود إلى الواجهة.. ووزارة الصحة لا تجيب … معاون مدير عام البيروني: بعض الأصناف المخصصة لعلاج الأورام الخبيثة غير متوفرة حالياً  طهران استدعت سفيري بريطانيا والنرويج احتجاجاً.. وعبد اللهيان: التدخلات الأميركية مرفوضة  داعش تهدد الأهالي الممتنعين عن دفع الإتاوات في مناطق سيطرة «قسد» بريف دير الزور  القضاء يشرف على توثيق حالات الضحايا … تسليم جثامين 45 ضحية لذويها بعد التعرف عليها 30 منهم من الجنسية السورية  "فراتيلي ديتاليا".. ماذا يعني وصول يمين الوسط إلى السلطة في إيطاليا بعد الانتخابات البرلمانية؟  أين السينما العربية اليوم؟  "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تختار زيلينسكي اليهودي "الأكثر نفوذا في العالم"  خطف ملكة جمال مصرية وهتك عرضها!  شولتز «يتسوّل» الغاز في الخليج... والإمارات تلبّي بالفتات  وانغ يي: ندعم إقامة إطار أمني جديد في الشرق الاوسط لتحقيق الأمن لدوله     

تحليل وآراء

2022-03-08 06:52:52  |  الأرشيف

أرتال من الوعود والأحلام.. بقلم: مارلين سلوم

الخليج
مر أكثر من قرن و«اليوم العالمي للمرأة» ما زال يجدد الوعد ويبحث عن عناوين وشعارات يرفعها كي يذكر العالم بقضايا المرأة التي يجب أن تحل، وهذه ال «يجب» لا تجد لها منفذاً لتنتقل من الورق والوعد إلى الواقع والحقيقة. 
غريب أن يكون نضال المرأة منذ العام ١٩٠٨ والذي انطلق من شوارع نيويورك من أجل الحصول على حقوقها، ومن ثم خوضها رحلة المناداة بالمساواة بينها وبين الرجل، خصوصاً في فرص العمل والتعليم والأجور، ولم يتحقق الحلم بعد رغم كل ما مر به العالم من تقلبات وتطورات وتغيرات سياسية واقتصادية وعلمية وتكنولوجية.. غريب أن يحتفل العالم بيوم المرأة في العام ٢٠٢٢ حاملاً شعار «كسر التحيز» لنبذ التمييز. 
العالم يناضل من أجل مكافحة الفقر والجوع، واللافت أن التمييز بين الذكور والإناث حول العالم -والأمر ليس خاصاً بفكر شرقي أو غربي- مرهون بالفقر ومربوط به ربطاً وثيقاً لم يحله على مر كل تلك السنوات لا انفتاح ولا «عالم واحد» ولا حتى إثبات المرأة قدرتها على خوض كافة المجالات وبنجاح لا يقل أبداً عن نجاح الرجل. والفقر يعني فوراً وبحسب الدراسات والإحصاءات أن يكون التعليم من نصيب الذكور على حساب الإناث (من باب التوفير والأولوية)، وما دامت هناك حروب وهناك تهجير ونزوح ودول تعاني من فقر شديد أو متوسط لا فرق، ستبقى الفتاة أقل تعليماً وأقل حظاً، ولن تتحقق معادلة المساواة إلا في دول قليلة جداً تسعى من نفسها إلى كسر هذا الطوق ومنح المرأة الفرص في كافة المجالات مثلما تفعل الإمارات. 
كيف لا نبكي على حال العالم حين نقرأ ونحن في زمن التباهي بالتطور، بأن نتائج التقرير الذي أصدرته الأمم المتحدة العام الماضي، تفيد بأن نحو ٩٠٪ من الرجال والنساء في إحصاء شمل ٨٠٪ من سكان العالم، لديهم «نوع من التحيز ضد الإناث»، وخصوصاً في مجالي السياسة والتعليم، ٥٠ في المئة من الرجال الذين شملهم الاستطلاع يعتقدون أن «لهم الحق في العمل أكثر من النساء، ويشعر نصف الرجال والنساء في العالم أن الرجال هم قادة سياسيون أفضل، بينما يعتقد مَنْ يقاربون الثلث أنه من المقبول أن يعنف الرجال زوجاتهم»، وفق ما ورد في تقرير الأمم المتحدة.
وبعد، هل ننتظر الثامن من مارس/ آذار من كل عام كي نقول للمرأة: اصرخي فالعالم اليوم فقط يسمعك ويمنحك فرصة الكلام، وغداً سيطوي الصفحة ويتركك تنامين على أرتال من الوعود والأحلام؟! 
لا تقل إن العالم يتقدم، بل قل هي دول تعرف كيف تتقدم حاملة معها شعوبها نحو الأفضل، بينما الأغلبية توهم المرأة بالمساواة عبر قشور المظهر وبدعة التحرر في أمور الأخلاق و«الفرفشة» لا أكثر.
 
عدد القراءات : 4060

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022