الأخبار |
تهديد غامض.. ما السيناريوهات المحتملة بعد تلويح بوتين باستخدام النووي؟  هل المشكلة عند المدربين فقط..؟.. بقلم: صفوان الهندي  داعش ينتهك حرمة القبور ويحطم شواهدها في ريف دير الزور!  ضحايا كارثة الزورق اللبناني في تزايد.. وحتى الآن 94 ضحية و20 ناجياً..مدير الموانئ: مازلنا بحالة استنفار والجهات الرسمية والأهلية السورية تقوم بواجبها على أكمل وجه  السيسي يعطي موافقته لترشح مصر لاستضافة الألعاب الأولمبية  لافروف: الأمن الدولي يتدهور.. والغرب يمارس سياسة هيمنة بالقوة  ليس لها مثيل في العالم… معلومات عن قنبلة “القيصر” النووية الروسية  60% من الكتب المدرسية معاد تدويرها.. ثقافة الحفاظ على الكتاب غائبة لدى الطالب والمدرسة  كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان  "انعدام الجاذبية”.. ظاهرة غريبة في ظفار العمانية  سنغافورة تحلّ مكان هونغ كونغ كأهم مركز مالي آسيوي  إيطاليا.. وارثةُ موسوليني تتصدّر... الفاشيست الجُدد على أبواب روما  الحظر الأردني على المنتَجات الزراعية: أبعدُ من «كوليرا»  واشنطن تحذر الأمريكيين من الالتحاق بصفوف المرتزقة في قوات كييف  اجتماع صيني ـــ أميركي: الحفاظ على خطوط الاتصال «ضروري»  واشنطن ترد على استفتاءات الانفصال في دونباس بعقوبات مشددة على روسيا  رئيسي: سنتعامل بحزم مع المخلّين بالأمن     

تحليل وآراء

2022-07-27 03:37:41  |  الأرشيف

أوروبا.. انتحار أم انهيار؟.. بقلم: هديل علي

الوطن
لماذا تنتحر أوروبا اقتصادياً وسياسيا؟ لمصلحة من؟ كيف يمكنها أن تفعل ذلك بمواطنيها الذين بدؤوا بالمعاناة بسبب الأزمة التي اختلقها حكامهم في سبيل إرضاء واشنطن التي لا تكترث لشيء بتاتا عدا مصالحها الشخصية؟ وما ينتظر أوروبا في الشتاء من عجز عن تأمين احتياجاتها من الطاقة ينذر بالانهيار، وخاصة أنها توقعات ودراسات صادرة عن مراكز أوروبية وأميركية، لكن لا أحد من القادة الأوروبيين يفعل أي شيء سوى الانقياد الأعمى وراء رغبات واشنطن التي ستسوقهم لا محالة نحو التهلكة.
رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوروبان تنبأ بسقوط دول القارة الأوروبية كأحجار الدومينو، وأول تلك الانهيارات ستكون بريطانيا، ولكن آخرها غير معروف بعد، وخاصة أن أسعار الغاز في أوروبا قفزت بشكل سريع بنحو 8 بالمئة أي إلى مستوى 1850 دولاراً لكل ألف متر مكعب من الغاز، وذلك بعد إعلان من شركة «غازبروم» أنها أوقفت تشغيل توربين آخر لشركة «سيمنز» يستخدم في محطة «بورتوفايا» في خط الأنابيب «السيل الشمالي 1» وذلك بسبب أعمال صيانة، مشيرة إلى أن إمدادات الوقود الأزرق عبر «السيل الشمالي 1» انطلاقاً من 27 تموز الجاري لن تتجاوز 33 مليون متر مكعب في اليوم بعد أن كانت تضخ ما يقرب الـ60 مليون متر مكعب.
موسكو لطالما شددت على أن تقييد عمليات التوريد، يعود سببه فقط إلى العقوبات الغربية المفروضة على روسيا، والتي تسببت بمشاكل في إصلاح وحدات ضخ الغاز، فضلاً عن ذلك أعلنت كندا في العاشر من تموز الجاري سماحها بإخراج أحد التوربينات من البلاد، بضغط من ألمانيا ومعارضة من أوكرانيا، بعد رفضها في وقت سابق عودته إلى روسيا، لتعلن شركة غازبروم الروسية مؤخراً أنها تلقت من شركة «سيمنز» وثائق من السلطات الكندية الخاصة بتوربينات خط أنابيب «التيار الشمالي 1» بخصوص صيانته والتي شككت روسيا بجودتها لكونها هي المسؤولة بالمقام الأول عن عمليات الإصلاح ضمن دورة صيانة فنية مجدولة سابقاً.
لكن هناك أسئلة ومخاطر لا تزال قائمة بما في ذلك بشأن عقوبات الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، ليتضح في النهاية أن أوروبا تخنق نفسها وتفرض تلك العقوبات على مواطنيها وعلى حكوماتها، في مشهد سياسي غريب وغير مفهوم ولا يمكن قراءته سوى أنه انتحار وانهيار.
هنغاريا من الدول الأوروبية التي غردت خارج السرب الأوروبي وأعتقت نفسها من حبل الانتحار وعملت على مصلحتها الوطنية أولاً، حيث قررت شراء 700 مليون متر مكعب من الغاز الروسي، إضافة إلى 4.5 مليارات متر مكعب منصوص عليها في العقود طويلة الأجل تحصل عليها سنوياً من موسكو، فبودابست تستورد أصلاً 65 بالمئة من نفطها و80 بالمئة من غازها من روسيا.
فهل تلتهم أوروبا ذاتها لإنتاج عقد سياسي ذاتي جديد، وفق مفاهيم عالمية جديدة مرتبطة بتفوق دول بعينها على حليفها الأميركي التقليدي، وخاصة أن القارة الأوروبية تستطيع تحييد نفسها عن الصراع الأميركي مع العالم كله والعمل على تجنيب مواطنيها أي مطبات سياسية واقتصادية ذات نتائج مدمرة على أوروبا كوجود سياسي واقتصادي؟
 
عدد القراءات : 4183

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022