الأخبار |
حادثة اللاذقية المفجعة تكشف النقاب عن فتحات كثيرة في طرطوس! … خلافات بين شركة الصرف ومجلس المدينة وصلت للقضاء  وفاة المغنية والممثلة الأمريكية آيرين كارا في ظروف غامضة  تعزيزات ضخمة للجيش تنتشر غرب عين العرب  إدارة أردوغان تصر على تنفيذ عدوانها رغم معارضة موسكو وواشنطن  الكهرباء في حماة بأسوأ حالاتها … مدير الكهرباء: الحمولات شديدة.. وعلى المواطنين المساعدة في حماية الكابلات من السرقة  ساعات التقنين تزداد والأفق «الكهربائي» المستقبلي ضبابي  لماذا يفقد الألمان حماستهم لمساعدة أوكرانيا؟  “موظف”.. يخزي العين .. بقلم: علي بلال قاسم  غوغل قد تتخلى عن الآلاف من موظفيها  مقتل شخص وإصابة 5 آخرين بإطلاق نار في جورجيا الأمريكية  لوكاشينكو: الولايات المتحدة تريد أن تقترب من الصين عبر روسيا  الدفاع الروسية تعلن القضاء على أكثر من 200 جندي أوكراني و100 مرتزق أجنبي  هجوم غير مسبوق من أشهر شيوخ مصر على لعب كرة القدم في قطر  لماذا يجب أن تتوقف الحرب؟.. بقلم: جمال الكشكي  خطوات إيران تستنفر إسرائيل | كوخافي: بلغْنا نقطة الحسم... فلْنستعدّ!  «الروبوتات البحرية»: سلاح واشنطن لـ«طمأنة» الحلفاء  هجوم صاروخي يستهدف محيط القاعدة الأميركية جنوبي الحسكة  البلوغر السورية منار بشور: أشجِّع الأرجنتين وميسي أسطورة العالم  خامنئي: واشنطن أرادت إسقاط 6 دول في المنطقة لإضعاف إيران  هندوراس تعلن حال الطوارئ في مواجهة العصابات     

تحليل وآراء

2022-09-24 05:23:32  |  الأرشيف

طريق الليبيين طويل.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
ما يحدث في ليبيا من انسداد للعملية السياسية وانقسام إداري وجغرافي لمؤسسات عمل الدولة، يؤكد أن طريق الليبيين نحو تأسيس دولة مؤسسات شاق وطويل، حيث إن النخب السياسية تُكرر الأفكار نفسها وتبتعد عن الحلول، فيما تدور الأمم المتحدة في حلقة مفرغة دون الوصول إلى قرارات ملموسة. وإذا تفاقم الوضع القائم في ليبيا سيؤدي إلى جولة جديدة من العنف.
ولا شك أن الضبابية التي تعيق المشهد الليبي لها أسبابها أهمها وجود جهات تقتات على استمرار الأزمة وإعادة تدويرها في غياب دولة القانون والمؤسسات، وأي مبادرات فعّالة، لكن من المؤكد استمرار هذا الوضع دون انفراجة سيؤدي إلى انهيار هذا البلد وسيؤثر على الاستقرار الإقليمي، حيث إن نتائج الانقسام تراكمية مع الزمن والفرص تتقلص وقد تضيع وقد تؤدي إلى وضع لا رابح فيه والكل خاسر.
لا يمكن لليبيا أن تُختزل من أي طرف كان، أو من أي أجندات داخلية أو خارجية، فالإشكالات القائمة يمكن أن تحل من خلال التكاتف والتسامح وترسيخ صور الولاء والانتماء للوطن، ولا يمكن أن ينتهي وضع الانقسام بسرعة إلا إذا تم سحب البساط من تحت الجهات التي لا تريد الخير للبلاد، والعمل على البحث عن القواسم المشتركة التي تجمع الفرقاء مع بعضهم البعض، وتجاوز نقاط الضعف بما يساهم في استعادة وحدة وقوة كل مؤسسات الدولة الليبية، وأن يتم الانطلاق منها نحو إعادة بناء الدولة.
المرحلة الراهنة تتطلب إنهاء الانقسامات بكل ما رافقها من أعراض مرضية، والابتعاد عن القضايا الخلافية التي تفرق أبناء الشعب الواحد، فالوضع الراهن يستدعي تماسك المجتمع، للوصول إلى حل مستدام بتوحيد الصفوف للتوافق حول مفهوم واحد لإدارة الدولة.
 
عدد القراءات : 3150

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022