الأخبار |
وفد وزاري لبناني خلال لقائه الرئيس الأسد: مستعدون لفتح المطارات والموانئ لاستقبال المساعدات التي ترد إلى سورية  مساعدات صينية طارئة إلى سورية  بعد خطاب بايدن... الصين تؤكد أنها «ستدافع بحزم» عن مصالحها  الرئيس الجزائري يستدعي سفير بلاده لدى فرنسا بشكل فوري للتشاور  نداء عاجل من شيخ الأزهر لإنقاذ سورية وتركيا  العالم يهتز.. عشرات الهزات الأرضية في يوم واحد  الأمم المتحدة تمهّد لاتفاق جديد في اليمن  الدمشقيون يهبّون لـ«الفزعة»: كلّنا «قلب واحد»  رئيس «أطلسي» للتشيك: كارِهو الصين يزدادون واحداً  300 ألف بئر معظمها مخالف.. “صحوة” حكومية لمعالجة وضع الآبار العشوائية ومهلة شهرين للترخيص  رسائل تضامن ودعم لسورية من قادة دول عربية وأجنبية  مخلوف يوضح أولويات خطة الإغاثة وآليات توزيع المساعدات  طائراتان إماراتية وهندية تصلان إلى مطار دمشق محملتان بالمساعدات لمتضرري الزلزال  ارتفاع عدد ضحايا الزلزال في البلاد إلى 1622 وفاة و3649 مصاباً … سفارات سورية تدعو للتبرع للتخفيف من معاناة المتضررين  من يملك العلم يحكم العالم.. بقلم: هديل محي الدين علي  النادي الدولي للإعلام الرياضي يتضامن مع سورية بعد كارثة الزلزال     

تحليل وآراء

2023-01-20 06:39:03  |  الأرشيف

عقدة الدونية.. بقلم: ندى نسيم

إن شعورنا أحيانا بتقلبات في المشاعر يعد طبيعيا، وقد يصل في بعض الأوقات إلى إحساسنا بأننا لم نعد منجزين وأن معدل الكفاءة بدأ ينخفض في أغلب محطات الحياة، وتعد هذه التقلبات طبيعية، خصوصا إذا ما كانت تعاوننا على شحن الطاقة من جديد والعودة لممارسة الحياة بصورة أفضل وأجمل من السابق، لكن قد يعاني البعض من مشاعر سلبية عالقة في اللاشعور لا تتغير بمقدار تفاعل الشخص مع معطيات الحياة، بل قد تشكل هذه المشاعر عثرة أمام رؤية الفرد لنفسه والمحيطين بصورة سوية، إنها المشاعر المرتبطة بعقدة النقص كما تمت تسميتها وتفسيرها لدى الأفراد من قبل علماء النفس، والتي تتمثل في مشاعر الغيرة وعدم الإحساس بالأمان، بالإضافة إلى الشعور بالدونية نتيجة العجز النفسي أو العضوي، وفي هذه الحالة يلجأ الأفراد إلى اتباع السلوك التعويضي المفرط لتعويض الشعور بالدونية ويرافق هذه السلوكيات الخوف والانسحاب، وهذا ما يفسر لدى الأفراد المصابين بعقد النقص سوء علاقاتهم مع الآخرين ومع أنفسهم بالدرجة الأولى.
إن مشاعر تدني احترام الذات هي في واقعها نتاج مجموعة من السلوكيات الخاطئة والتي إما أن تكون انعكاسا لسوء التربية في الصغر كالإفراط في التدليل والاهتمام المبالغ والمبالغة في التوقعات العالية التي يضعها الآباء للأبناء أو كثرة مقارنة الطفل بالآخرين، فجميع هذه الممارسات تشكل خللا في التكوين النفسي للطفل والذي قد يكون ضحية لعقدة الشعور بالنقص التي تسبب اعتلالا نفسيا وتهيئ لظهور العديد من الاضطرابات النفسية.
إن معالجة الأنماط الفكرية والشعورية الخاطئة في مراحل مبكرة من العمر خطوة إيجابية للتحرر من العقد النفسية المختلفة وفرصة لبناء ذات قوية تكون الثقة بالنفس إحدى سماتها.
* كاتبة وأخصائية نفسية بحرينية
 
عدد القراءات : 3373

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023